مركز عالم الاراء بالتعاون مع غرفة تجارة السلط ورشة استشراف المستقبل

في ظل دخولنا عصر الثورة الصناعية الرابعة لم تعد الخبرة مصدرا كافيا للتعلم حيث أن التسارع بالتغيير كبير فالخبرة أصبحت مصدرا اقل قدره على تعليمنا واقل صلاحيه لتفهيمنا ما سيحدث من أمور وعلى جميع الأصعدة ومنها ما يحدث نتيجة التغير المناخي، إذا لا بد لنا أن نتعلم من المستقبل المجهول. ما يحدث الآن أن محركات التغيير التي تقودنا قوية وغير معهوده والوقت الذي نحتاجه لفهم ما يحصل قليل ووجب علينا أن نفهم أشياء لم تحصل بعد وان نتعلم من الغير … أصبحنا نعيش عصر الخيال فمن يمتلك الخيال يمتلك الكثير من أدوات المستقبل ادن في عصر الاقتصاد الجديد علينا أن نتعلم من المستقبل ونصنع مكنوناته. ولعل أسوا أنواع القرارات التي تؤخذ هي التي تؤخذ بعد أن يكون الوقت قد مضى، تجار كبار وشركات كبرى ودول أكبر أصبحت تعاني وبدأت تدخل الإنعاش ومنها من قفز عن السرير وانتحر أو هرب. اذا فلا بد من استشراف المستقبل على مستوى الدولة وعلى مستوى الأعمال (جميع القطاعات خاص وعام) أو على مستوى الأفراد (الاستشراف والابتكار أو الاندثار). نحن نحتاج إلى أن نفكر بمستوى اكبر واسرع واذكى، نحتاج إلى تغيير كاسح، نحتاج إلى تغيير قواعد اللعبة، هذا ما سنعرفه من الخبير الدولي في استشراف المستقبل المهندس نزار عبندة Nizar Abandah في ورشة عمل “استشراف المستقبل” التي ينظمها مركز عالم الآراء لاستطلاعات الراي بالتعاون مع غرفة تجارة السلط يوم الخميس القادم 18/4/2019 م في مبنى غرفة تجارة السلط من الساعة 4:30 إلى س 7:30 للتسجيل على الرابط التالي مع الشكر
كونوا معنا … فنحن اكثر شوقا لرؤيتكم ومشاركتكم نجاحاتكم
للتسجيل قي الورشة غلى الرايط التالي:
https://goo.gl/maps/icymZU97fjR2

المدرب م. نزار عبنده